قال مسؤول حكومي أمس الخميس إن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في نيجيريا أرجأت التصويت في ولاية إيدو بجنوب البلاد من 10 إلى 28 سبتمبر أيلول بسبب تهديدات أمنية.

وقال سويبي سولومون المفوض الوطني المسؤول عن الناخبين والتعليم والدعاية بعد اجتماع مع ضباط الشرطة والأمن إن التأجيل "ضروري بالنظر إلى تهديدات بأنشطة إرهابية في ولاية إيدو وولايات أخرى ..خلال الانتخابات."

ويسلط القرار الضوء على مشكلة أمنية أخرى في نيجيريا التي تقاتل جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة في الشمال ومتشددين في منطقة الدلتا المنتجة للنفط في الجنوب.