أعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أمس الخميس أن فرنسا ستنشر وحدة من الطائرات التكتيكية بدون طيار في جمهورية أفريقيا الوسطى.

وذكرت مصادر عسكرية أن تلك الطائرات سيتم إدارتها من قبل كتيبة مكونة من مئة رجل وأن وزير الدفاع جون ايف لودريان قد أعلن عن تلك المساهمة ، خلال لقاء عقد في لندن حول بعثات السلام للأمم المتحدة بمشاركة 70 دولة.

ويُشار إلى أن الأمم المتحدة قد مددت في يوليو بعثتها في أفريقيا الوسطى "مينوسكا" حتى 15 نوفمبر 2017 والتي يبلغ عدد أفرادها 13 ألف جندي وشرطي.

وكانت فرنسا قد خفضت عدد قواتها من 2500 إلى 300 فرد في هذا البلد ، وباتت القوات الأممية تضطلع بالمهام الأمنية في الخطوط الأمامية انتظارًا أن يتمكن الجيش الوطني من السيطرة على الأوضاع.

ومن المقرر أن تنهي فرنسا في آخر أكتوبر عملية "سانجاريس" العسكرية في أفريقيا الوسطى والتي أطلقتها بشكل طاريء في ديسمبر 2013 ، لاحتواء العنف الطائفي ، إلا أنها ستكون حاضرة عسكريا تحت مظلة الأمم المتحدة و الاتحاد الأوروبي.