أعلن المتحدث باسم قيادة أركان الجيوش الفرنسية العقيد باتريك ستيجر أن حاملة الطائرات (شارل دو جول) ستبحر بحلول نهاية سبتمبر الجاري نحو شرق البحر المتوسط للمشاركة في استعادة مدينة الموصل العراقية من قبضة تنظيم داعش.

وقال العقيد ستيجر- في مؤتمر صحفي اليوم الخميس - إن (شارل دو جول) استأنفت التدريب وستتجه قبل نهاية شهر سبتمبر الحالي الى شرق المتوسط ، مشيرا الى إرسال بلاده قطع مدفعية للعراق مصحوبة بمدافع "سيزار" التي يمكنها اصابة الهدف من مسافة 40 كم.

وأوضح أن تلك التعزيزات (حاملة الطائرات والمدافع) ستكون جاهزة في مطلع الخريف وستدعم القوات العراقية لاستعادة مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم داعش منذ عام 2014.

يشار الى أن حاملة الطائرات (شارل دو جول) ستقوم بثالث مهمة لها في المنطقة منذ يناير عام 2015 ، حيث من المنتظر أن تساند 12 مقاتلة فرنسية متمركزة في الاْردن والإمارات منذ نهاية 2014 ، وستتوجه الى شرق المتوسط ، على غرار ما حدث في خريف 2015 ، حيث المسافة مع سوريا والعراق أقرب بكثير مقارنة بالخليج.

وكان وزير الدفاع الفرنسي جون ايف لودريان قد أكد أن سقوط تنظيم داعش الارهابي أصبح مسألة وقت.

ويذكر أن الجنرال جوي فوتيل قائد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط توقع في نهاية أغسطس الماضي أن تستعيد القوات العراقية قبل نهاية العام الحالي مدينة الموصل ، محذرا من نشوب معارك ضارية خلال تلك العملية العسكرية لاستعادة ثان أكبر مدينة عراقية ، وتوقع الجنرال الأمريكي أن يستخدم تنظيم داعش بكثافة العبوات الناسفة والألغام لتفخيخ المدينة.

يشار الى أنه بعد سلسلة من الهزائم مني بها داعش بات يرتكز في معاقله في الموصل بالعراق والرقة في سوريا ، وقطعت طرق إمداداته الخارجية.