نجحت جهود القنصلية المصرية بجدة بالتنسيق مع السلطات السعودية فى تسفير كافة الموقوفين المصريين بمركز توقيف الشميسي على خلفية أزمة الغرامات الأخيرة ، إلى أرض الوطن ، وذلك قبل حلول عيد الأضحى المبارك ، على أن تغادر آخر مجموعة بعد غد السبت وتضم 196 موقوفا.

وذكر بيان للقنصلية مساء اليوم أن القنصل المختص بقسم الترحيل بالقنصلية العامة ، يعاونه فريق القسم ، زار المجموعة الأخيرة بمركز توقيف الشميسي لتهنئتهم بعيد الأضحى وطمأنتهم على وضعهم القانوني وابلاغهم بميعاد سفرهم.

وأكدت القنصلية مجددا ضرورة التزام أبناء الجالية بأنظمة الإقامة والعمل بالمملكة العربية السعودية وعدم مخالفتها تجنبا للعواقب القانونية المترتبة على ذلك.

وأعربت القنصلية المصرية العامة بجدة عن شكرها للسلطات السعودية وإدارة مركز ترحيل الشميسي على حسن التعاون والتنسيق الدائم معها.