بعد أيام قليلة من عملية اختطاف استاذين جامعيين، أسترالي وأمريكي، من مقر الجامعة الأمريكية في العاصمة الأفغانية «كابول» الشهر الماضي، لم تنجح قوات العمليات الخاصة الأمريكية والمكونة من فريق من 6 مقاتلين في محاولة إنقاذ الرهينتين، كما فشلت في العثور عليهما في موقع حددته بالخطأ أولا، وفقا لثلاثة مسؤولين في ادارة عمليات القوات الخاصة.

ووفقا لما نشره موقع «سي إن إن» الأمريكي فإن سبعة من الخاطفين قتلوا برصاص القوات الخاصة في العاصمة الأفغانية «كابول» عقب تبادل لإطلاق النار.

وقال المسؤولون الأمريكيون أنهم لم يكونوا متأكدين ما إذا كان الضحيتان المختطفان في الموقع، عندما بدأت فرقة الإنقاذ في التحرك.

وأشارت بعض وسائل الإعلام الأمريكية، إلى أنه تم العثور على هويات أولئك الذين كانوا يحتجزونهم.

ولفت المصدر إلى أن فرقة سيل» من القوات الخاصة قد عمدت إلى اختراق مكان الهدف بقفز عناصرها مباشرة من الطائرة فوق المكان المستهدف لمباغتة العدو وتقليل فرصه في المقاومة، ولكن مكان إخفاء المختطفين قد حدد بالخطأ من قبل فرقة الإنقاذ الأمر الذي أصاب المهمة بالفشل.