ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائييلية، اليوم الخميس، أن نائبا سابقا بالكنيست (البرلمان الإسرائيلي) أثار ضجة عقب إعلانه أن أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد وشين بيت) تعلم أسماء ساسة إسرائيليين عملوا كجواسيس لصالح الاتحاد السوفيتي.

وجاء التصريح المثير للجدل على خلفية مزاعم إسرائيلية بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "أبومازن" عمل كجاسوس سوفيتي، وهو ما نفته الرئاسة الفلسطينية.

وتابعت الصحيفة أن النائب رومان بوفمان قال، عبر حسابه بموقع تويتر، أنه اطلع على قائمة بأسماء إسرائيليين عملوا لحساب السوفيت، وهو ما نفاه رئيسان سابقان لجهاز الموساد، حيث قال داني ياتوم إنه لا يعلم شيئا عن هذه المزاعم، واستقبل آخر رفض الإفصاح عن اسمه، أسئلة الصحيفة بالضحك رافضا الاستماع لبقية التساؤلات.