قال الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، إن هناك مشكلة كبيرة تواجه تجديد الخطاب الدينى تكمن فى مناهج التعليم التى أفرزت عقولا تحفظ نصوص فقط وفى الكثير من الأحيان لا تستطيع تطبيقها على أرض الواقع.

وأكد النجار خلال حواره لبرنامج " الحياة اليوم " أن البعض من الشيوخ والأئمة عندما يتحدثون عن قصة قديمة من التراث الإسلامى تكون طريقة الإلقاء نفسها غير ملائمة للمتلقى، فالبعض يستخدم الفاظ فيها فظاظة بسبب حفظة لتلك القصة بنفس الطريقة وهو ما يعطى إنطباعا سيئا لدى البعض عن الدين الإسلامى والآداب الإسلامية.