شهدت حركة المحافظين المحدودة، تعيين 5 لواءات وأستاذ جامعي كمحافظين جدد، هم اللواء عاطف عبدالحميد مصطفى، وزير النقل الأسبق، محافظًا للقاهرة، واللواء الدكتور رضا فرحات، محافظًا للإسكندرية، وتولّى منصب محافظ القليوبية اللواء عمرو إبراهيم عبدالمنعم، واختير اللواء عصام الدين بديوى للمنيا، والدكتور جمال سامى على للفيوم، ويرصد "صدى البلد" من خلال هذا الملف اراء نواب المحافظات فى المحافظين الجدد وأبرز الملفات التى يطرحونها عليهم، حيث أكدوا أن أبرز هذه الملفات تتمثل فى ضرورة حل مشكلة القمامة وتوفير مياه الشرب و إستكمال مشروعات الصرف الصحى وحل مشكلة التكدس المرورى.

قال النائب خالد أبوطالب، عضو مجلس النواب عن محافظة القاهرة، إن هناك العديد من الملفات التى تنتظر عاطف عبدالحميد محافظ القاهرة، وعلى رأسها تغيير رؤساء الأحياء، وتجديد الدماء فيها.

وتابع "أبوطالب" فى تصريح لـ"صدى البلد" أن محافظة القاهرة ذات ملفات غاية في الصعوبة، تتمثل فى مشاكل الصرف الصحى، ومتابعة الابنية التعليمية اضافة إلى الكثافة الكبيرة التى تشهدها الفصول، وتباطؤ الشركات عن إدخال الغاز الطبيعي للاهالى وخاصة بعد بدء الحفر فى الطرق.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن المحافظ الجديد على دراية بتلك الملفات التى تطرح على طاولته، ونتمنى أن يقوم بحلها.

وقالت النائبة سولاف حسين عضو مجلس النواب عن محافظة القلوبية، إن هناك بعض الملفات التى تمت مناقشتها مع رضا فرحات المحافظ السابق والتى تتمثل فى ملف الصحة والبنية التحتية واستكمال الخطة الخاصة بمياه الشرب فى المحافظة، بالإضافة إلى إنشاء بعض الكبارى والطرق.

وتابعت عضو مجلس النواب فى تصريح لـ"صدى البلد"، أنه من المقرر استكمال تلك الملفات مع اللواء عمرو عبد المنعم المحافظً الجديد، لافتة إلى أن من الضرورى استكمال خطة العمل التى تركها المحافظ السابق للنهوض بالمستوى العام للمحافظة.

وقال حسين خاطر، النائب عن محافظة الإسكندرية، إن اللواء رضا فرحات، محافظ الإسكندرية الجديد، يجب أن يتبنى عددًا من الملفات في المحافظة من أجل تحقيق المصلحة العامة للمواطنين.

وأكد "خاطر" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن أبرز هذه الملفات القضاء على مشكلة القمامة ومشكلة المرافق خاصة في ظل وجود 300 ألف مخالفة مبانٍ في محافظة الإسكندرية، الأمر الذى يؤثر على الطرق وشبكات الصرف الصحى والكهرباء، بالإضافة إلى مشكلة التكدس المروري.

وأشار نائب الإسكندرية إلى أن لديه مقترحا سيتواصل من خلاله مع المحافظه باعتباره وكيل لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، يتمثل في عمل ميكنة لإشارات المرور وزرع كاميرات مراقبة، مما سيوفر قطاعا كبيرا من ضباط المرور لكى يتم استغلالهم في خدمات أخرى.

وتابع قائلا "سنطرح على محافظ الإسكندرية الجديد كيفية فتح المجمعات الاستهلاكية ومراكز البيع المدعمة لخدمة المواطن السكندري".

ورحب رياض عبد الستار- النائب عن دائرة ملوي بمحافظة المنيا بمجلس النواب- بقرار تعيين اللواء عصام الدين بدوي محافظا للمنيا، في حركة المحافظين الأخيرة، لافتا أن أداء المحافظ السابق كان دون المستوى.

وأوضح عبد الستار فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن المحافظ الجديد تنتظره عدة قضايا على رأسها ملف الفتنة الطائفية، متوقعا نجاحه كونه يأتي من خلفية أمنية، عن طريق تحقيق التفاهم بين نواب المحافظة ومشايخ القري والمدن والقيادات الأمنية لمعالجة الحوادث الفردية في بدايتها قبل أن تتضخم، قائلا"محتاجين رجل عرب".

وأضاف هناك ملفات أخري تتمثل في جودة مياه الشرب، واستكمال مشروعات الصرف الصحي المتوقفة منذ عام 2010، بالإضافة إلى تدهور الوضع الصحي إلى درجة كبيرة.

وقال النائب طلعت خليل عن محافظة السويس إن أحمد محمد حامد حسن محافظ السويس الجديد تنتظره العديد من الملفات أهمها عمل تعديلات على الجهاز الإدارى بالمحافظة وعمل حركة تنقلات واسعة بالجهاز الإدارى لأن الموظفين أصحاب القرار الحقيقى.

وأكد خليل فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" عليه الاهتمام بعلاج العجز فى مياه الشرب، خاصه وأن العجز فى مياه الشرب يصل إلى 250 الف متر مكعب، حيث يصل سكان السويس 350 ألف متر مكعب من المياه من إجمالى 600 ألف متر مكعب، مشيرا إلى أن المياه تنقطع بإستمرار فى الريف ومساكن السلام بالسويس.

وأشار نائب السويس إلى أنه سيتواصل مع رئيس الوزراء ووزير الاسكان ورئيس هيئة قناة السويس ومحافظ السويس الجديد لحل مشكلة عجز المياه، مؤكدا على ضرورة تكاتف جهود الجميع.

وتابع: لابد من تحسين الخدمات الصحية فى محافظة السويس خاصه وأننا لدينا مستشفيان فقط وهما المستشفى العام ومستشفى التأمين الصحى ، بالإضافة إلى وجود عجز فى العناية المركزة و حضانات الأطفال وأجهزة غسيل الفشل الكلوى.

وأوضح ان المحافظ الجديد لابد أن يساهم فى تحسين مستوى التعليم ، فى ظل وجود كثافة فى الفصول تصل إلى 80 تلميذا ، وعجز فى 2000 مدرس فى التعليم قبل الجامعى، مؤكدا ان هناك تأخرا من وزارة الإسكان فى توفير مساكن للمواطنين المتقدمين بملفات للسكن فى مساكن الزواج والتى تقدموا بها منذ عام 1999 ولم يحصلوا علي مساكن حتى الان.

وقال النائب أشرف عزيز اسكندر عضو مجلس النواب عن محافظة الفيوم، إن المحافظة تعانى من العديد من المشكلات واللتى بشأنها انتظار المحافظ الجديد جمال سامى والخاصة ببحيرة قارون والتى كانت غنية بالاسماك إلا أنه نتيجة الاهمال أصبحت بلا فائدة.

وتابع اسكندر فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن المنطقة الصناعية بكوم أوشيم، تتفتقر لمياه الشرب الهامة للعديد من الصناعات، بالاضافة إلى إفتقارها لمعالة المياه من المواد الكيمائية التى تقوم المصانع بإلقائها فى بحيرة قارون.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن تطوير بحيرة قارون يعد تنمية للسياحة بالاضافة إلى أنها تعد كمنتجع سياحى بالمحافظة.