قررت اللجنة الأولمبية الأمريكية والاتحاد الأمريكي للسباحة إيقاف السباح الأوليمبي ريان لوكتي لمدة عشرة أشهر بعد مزاعم كاذبة حول تعرضه للسرقة خلال أولمبياد ريو دي جانيرو.

وكشفت وسائل الإعلام الأمريكية عن العقوبة لكن دون أن يتم الإعلان الأمر حتى الآن رسميا من الجهات المسئولة.

ولن يتمكن لوكتي بموجب هذه العقوبة من المشاركة في بطولة العالم للسباحة التي تقام العام المقبل في المجر، وفقا لما ذكرته شبكة "سي ان ان" التليفزيونية نقلا عن مصدر مطلع.

وأكد لوكتي في وقت سابق تحمله لمسئولية الكاملة عن الحادث الذي وقع في أولمبياد ريو دي جانيرو والذي أوقعه وثلاثة من زملائه في فريق السباحة الأمريكي في مشاكل مع السلطات الأمنية.