نوهت وزارة الخارجية الصينية اليوم الخميس بنتائج اجتماع قادة الصين والآسيان أمس الأربعاء فى مدينة فينتيان ، عاصمة لاوس ، حيث تم التصديق على وثيقة المبادئ التوجيهية بشأن خط الاتصال الساخن بين كبار المسئولين الدبلوماسيين من الجانبين لمواجهة حالات الطوارئ البحرية والبيان المشترك حول تطبيق القواعد الخاصة باللقاءات الغير مخططة في عرض البحر والمتعلقة ببحر الصين الجنوبى.

وقالت المتحدثة بإسم الخارجية الصينية هوا تشان يينغ ـ فى تصريح صحفى ـ إن بحر الصين الجنوبي هو الجسر الذي يربط الصين ودول الآسيان العشر ، منوهة بالإتجاه الإيجابى الذى تمضى نحوه الأوضاع فى المنطقة بفضل الجهود المتضافرة من الجميع ، ومشيدة بما تبذله الدول الإقليمية من جهد لتوجيه قضية بحر الصين الجنوبي إلى الطريق الصحيح من خلال الحوار والتشاور بروح تتطلع الى المستقبل والى الأمام.

وأضافت أن البيان المشترك الصادر عن الاجتماع أكد التزام الجميع بشكل كامل وفعال بتنفيذ إعلان سلوك الأطراف والمبادئ التوجيهية لخط الإتصال الساخن والبيان الخاص بقواعد اللقاءات غير المخططة في بحر الصين الجنوبي.

وأكدت أن الانجازات الهامة التى تم التوصل اليها تعكس بشكل كامل ثقة الصين ودول الآسيان فى بعضهم البعض وتصميمهم على تعميق التعاون البحري العملي وتهدئة الوضع في بحر الصين الجنوبي وإدارة النزاعات الإقليمية والتحكم فيها من خلال القواعد المتفق عليها اقليميا.

وأعربت عن ثقتها فى أن تؤدى الاتفاقات التى تم التوصل اليها الى تعزيز الثقة المتبادلة والمساهمة فى انخفاض المخاطر البحرية والسيطرة على الوضع في بحر الصين الجنوبي والحفاظ على السلام والإستقرار في المنطقة ، مؤكدة استعداد الصين للعمل مع دول الآسيان على التعامل بشكل ملائم مع الخلافات والابتعاد عن الاضطرابات والحفاظ على الأوضاع الاقليمية سالمة ومستقرة.