أصدرت محكمة سريلانكية، اليوم الخميس، حكمًا بالإعدام ضد خمسة أشخاص من بينهم مشرع سابق بتهمة قتل أحد الخصوم السياسيين منذ نحو خمسة أعوام.

وذكرت شبكة فوكس نيوز الإخبارية الأمريكية أن المحكمة أدانت المشرع السابق دوميندا سليفا، وشركائه بقتل السياسي المنافس باهاراثا لاكشمان، علاوة على ثلاثة آخرين من مؤيديه في إطار صراعات انتخابية.

وأضافت الشبكة الأمريكية أن هذا الحادث كان يحظى بمتابعة واسعة النطاق داخل الأوساط السريلانكية نظرًا لما تردد عن وقوف شخصيات سياسية قوية في سريلانكا إلى جانب المشرع السابق.

ويرى المراقبون أن هذا الحكم يعتبر تأكيدًا على عودة النظام القضائي في سريلانكا إلى استقلاله السابق عن السلطة التنفيذية.