أصدر وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور الهلالي الشربيني قراراً بوقف بيع جميع أنواع الكتب المدرسية للمدارس الحكومية والرسمية لغات أو المدارس الخاصة أو رياض الاطفال من خلال منفذ البيع الكائن بشارع فيصل وذلك بداية من العام الدراسي الجديد 2016/2017.
وأوضح قرار الوزير أنه على جميع قطاعات الوزارة والمديريات والإدرات التعليمية العمل على الالتزام بأداء دورها في توصيل الكتاب للمدارس الرسمية قبل بداية العام الدراسى، والرقابة على المدارس الخاصة للالتزام ببيع الكتب الحكومية بالأسعار الرسمية.
وذكرت الوزارة - في بيان لها، اليوم الخميس - أن ذلك يأتي في إطار الاستعداد لبدء العام الدراسى الجديد 2016/2017، وحرصًا من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني على وصول الكتاب المدرسى إلى التلاميذ، و الاهتمام بالتصدي للمشاكل والمعوقات التي تؤدي إلى الإتجار غير المشروع فى الكتب المدرسية، وتكدس أولياء الأمور لشراء الكتب من منفذ الوزارة بشارع فيصل، وتأخير وصول كتب اللغات والحضانات للمدارس الرسمية لغات (التجريبية) والمدارس الخاصة، وأيضًا توضيح بيان أسعار الكتب التفصيلي والمجمع للعام الدراسي 2016/2017.
وشدد الهلالى على إلزام الإدارات التعليمية بضرورة تجميع مطالب المدارس الرسمية لغات وكتب الحضانات، وصرفها مجمعة من مخازن الإدارة المركزية لشئون الكتب بفيصل، على أن يتم توريد ثمنها خلال ثلاثة أسابيع من تاريخ الصرف.
وأصدر الهلالي، تعليمات بأن يتم بيع الكتب الرسمية بكل من مخازن الإدارة المركزية لشئون الكتب، والمخزن الرئيسى بكل مديرية تعليمية للحالات والظروف الطارئة والقهرية، وبناءً على طلب يقدم من ولى الأمر يوضح هذه الظروف مع إرفاق بيان قيد معتمد من الإدارة التعليمية التابع لها التلميذ أو إدارة أبناءنا فى الخارج ولا يتم البيع إلا بعد موافقة مدير المديرية بالنسبة لمخازن المديريات، ورئيس الإدارة المركزية لشئون الكتب بالنسبة لمخازن الوزارة.
وأشار الهلالي، إلى أنه تم إلزام جميع المدارس الخاصة ببيع الكتب المدرسية بالأسعار الرسمية، مؤكدًا على أنه تم الإعلان عن أسعار الكتب المدرسية على المواقع الإلكترونية للوزارة والمديريات والإدارات التعليمية.
وبالنسبة للأسعار التي حددتها الوزارة للكتب المدرسية للمرحلة الثانوية للمدارس الخاصة والرسمية لغات للفصل الدراسي الأول والممتد، هي كالتالي: