يتوقع الخبراء أن تتقلص بحلول عام 2050 مساحة الأراضي التي تزرع فيها شجرة البن. وفي عام 2080 ستختفي هذه النبتة حسب العلماء عن وجه الأرض تماما, بحسب ما أفادت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية.

كل هذا سببه ظاهرة الاحتباس الحراري التي ستؤدي إلى انتشار الآفات الحشرية والأمراض الفطرية المبيدة لشجرة البن.

وفي حال عجز العلماء عن إيجاد سبل فعالة لمكافحة الآفات الحشرية والأمراض الفطرية وبقاء الوتائر الحالية للاحترار الشامل ستتحقق تلك التوقعات.

كما أشار العلماء إلى أن اختفاء البن سيؤثر سلبا على حياة 120 مليون شخص منشغل بإنتاج البن في 70 بلدا. وبينها بالدرجة الأولى أثيوبيا ونيكاراغوا وبوروندي.