أعلن اليوم مكتب رئيس وزراء النمسا عن صحة جميع الإجراءات الخاصة بانتخابات الهيئة الإسلامية الرسمية التي جرت في شهر يونيو الماضي ، ورفض الطعن الذي تقدمت به جمعيتان في إجراءات انتخاب رئيس الهيئة الجديد.

وأكد البيان الصادر اليوم الخميس في هذا الصدد عن منى دزدار وزيرة الدولة في مكتب رئيس الوزراء اعتماد ابراهيم اولجون رئيسا جديدا للهيئة المسئولة عن رعاية شؤون المسلمين رسميًا في النمسا.

وكانت جمعيتان عضوتان في الهيئة الإسلامية، التي تتكون من 28 جمعية ، تقدمتا بطعن في نتيجة انتخابات رئيس الهيئة بسبب عدم تمثيلهما في المجلس الأعلى للهيئة المكون من 15 عضوا إلى محكمة داخلية معنية بالفصل في خلافات الهيئة ، وهي التي رفضت الطعن الذي تم تصعيده إلى المكتب المعني بالإشراف على الشئون الدينية في النمسا بمكتب رئيس الوزراء ، بيد أن المكتب رفض الطعن بسبب تمثيل الجمعيتين في مجلس شوري الهيئة الذي انتخب أعضاء المجلس الأعلى وانتخب بدوره رئيس الهيئة الجديد ابراهيم اولجون البالغ من العمر 28 عامًا.