أقيم مساء اليوم الخميس، المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن تفاصيل الدورة 32 لمهرجان الإسكندرية السينمائي لدول حوض البحر المتوسط، وذلك بمقر إقامة المهرجان بالإسكندرية.

وأكد الأمير أباظة رئيس المهرجان أن دورة هذا العام ستكون مختلفة ومليئة بالمفاجآت، مشيرا الى أن المهرجان يحتفي هذا العام بمرور 120 عامًا على عرض أول فيلم سينمائي في مدينة الإسكندرية، كما يحتفل بمرور 60 عامًا على افتتاح قناة السويس، ويحتفي بالقدس في السينما العربية لمحاولة عدم طمس الهوية العربية للقدس.

وكشف "أباظة"، أن محافظ الإسكندرية الجديد اللواء دكتور رضا فرحات استقبل ظهر اليوم وفدًا من إدارة المهرجان ضم رئيسه، ومديره قدري الحجار، ومديرته الفنية ميرفت عمر، وأعضاء مجلسه ناهد صلاح، ومحمد يوسف.

وخلال كلمته كشف مدير المهرجان الكاتب الصحفي قدري الحجار أن المهرجان سيكرم هذا العام مجموعة كبيرة من الفنانين والمبدعين المصريين والعرب وعلى رأسهم الفنانة يسرا التي تحمل الدورة اسمها، بالإضافة للفنانين يوسف شعبان، والمخرج محمد راضي، ومدير التصوير سمير فرج، والمنتج محسن علم الدين، والفنان السوري الكبير غسان مسعود.

وكشفت المدير المالي للمهرجان الكاتبة الصحفية ناهد صلاح عن حجم ميزانية المهرجان هذا العام والتي بلغت مليونا و200 ألف جنيه، موضحة أن الميزانية لا تكفي لإخراج مهرجان سينمائي كبير، ورغم ذلك تمكن المهرجان من إخراج دورات ناجحة في العامين الماضيين وستكون دورة هذا العام أكثر نجاحًا.

ومن جهته كشف مستشار هيئة تنشيط السياحة محمد حسين سليمان، أن الهيئة قررت هذا العام أن تزيد من عدد الدعاية التي ستقدم للمهرجان الى 120 لافتة على كورنيش الاسكندرية، وسيتم البدء في تعليقها عقب انتهاء أجازة عيد الأضحى.