قال المتحدث باسم حركة فى فتح فى غزة، فايز أبو عيطة، إن قرار محكمة العدل العليا بشأن وقف الانتخابات المحلية الفلسطينية لم يكن مفاجأة، بل كان متوقعاً فى حيثيات وشروط الدعوى المرفوعة من قبل أحد المحامين.

وأضاف أبو عيطة خلال لقائه ببرنامج “وراء الحدث”، المذاع على قناة “الغد” الإخبارية، مع الإعلامي علاء الشيخ، أن عنصر المفاجأة بالنسبة لفتح كان ما صدر بحق قوائم الحركة فى قطاع غزة، حيث تم استبعادها من عملية الانتخابات وبالتالي هي إفشال لعملية الانتخابات وإفشال للعملية الديمقراطية، وإذا ما رغبت حماس فى عدم المنافسة مع فتح مع من سيتنافسون بعد استبعاد هذا العدد من القوائم.

وأوضح أبو عيطة أن ما حدث من قبل محاكم حماس فى غزة مقصود، والهدف منه افشال الانتخابات بدعوي أن القوائم مطعون فيها، وكل هذه الطعون المقدمة واهية، ولاترتقي لمستوي الطعن الانتخابي وفقاً للقانون.