قال مصدر رسمي بوزارة الخارجية السورية اليوم الخميس " إن الوزارة إطلعت على تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بخصوص الأوضاع في سوريا ، والتي أوضحت استمرار الحكومة البريطانية في تماديها وانخراطها في العدوان الذي تتعرض له سوريا ، وبالتالي فهي تتحمل مسئولية مباشرة في سفك الدم السوري واستفحال الخطر الذي يمثله الإرهاب على السلم والأمن الإقليمي والدولي".

ونقلت وكالة الأنباء السورية /سانا/ عن المصدر قوله " إن تصريحات جونسون تظهر انفصاله التام عن الواقع وعدم ادراكه بأن زمن الانتداب والوصاية قد ولى إلى غير رجعة وإن الدول لا تكون عظيمة بصفة تلحق باسمها بل بسياستها وسلوكياتها واحترامها لمبادئ القانون الدولي وسيادة الدول الأخرى وعدم التدخل في شئونها ، وإن ما عبر عنه جونسون دليل على الإنحدار السياسي الذي وصلت اليه حكومة بريطانيا بفعل العقلية الاستعمارية".

وأضاف " لقد اعتادت الحكومات البريطانية على التعدي واغتصاب حقوق الشعوب وإن من أعطى وعد بلفور للصهاينة ويتحمل كامل المسؤولية عن نكبة الشعب الفلسطيني وتشريد الملايين من أبنائه لن يكون غريبا عنه تواطؤه في العدوان الإرهابي الذي يستهدف سوريا".