توقفت حركة القطار رقم ٩٠ المتجه من السنطة إلى الزقازيق والمقرر له القيام الساعة 2.15 ، اليوم الخميس، بسبب مشادة كلامية بين محصل التذاكر وسيدة رفضت دفع قيمة التذكرة بحجة عدم وجود نقود معها، حيث تطور الموقف إلى التراشق بالألفاظ أشهر على أثرها محصل القطار مطواة في وجه السيدة وأجبرها على النزول من القطار فتوقفت أمام الجرار ومنعت تحرك القطار من محطة السنطة.

وتلقى العميد أحمد مبروك مأمور مركز شرطة السنطة إخطارا من مدير محطة سكك حديد السنطة ، يفيد بإعاقة سيدة حركة القطار بعد خلاف مع محصل القطار على دفع قيمة التذكرة.

على الفور انتقلت قوة من شرطة مركز السنطة إلى محطة القطار، وتبين أن السيدة حاولت أن تستقل القطار رقم 90 وعندما توجه “كمسري” نحوها وطالبها بإظهار تذكرة الركوب قبل تحرك القطار، أكدت له أنه يوجد معها تذكرة أو قيمتها فما كان من الكمسرى إلا أن وجّه لها ألفاظًا نابيةً، فتطور الموقف بينهما للتراشق بالألفاظ مما إضطر" الكمسري" إلى إخراج مطواة " قرن غزال" من بين طيات ملابسه، وإشهارها فى وجه السيدة ، التي تبين أنها تدعى "سرية . ع" ٣٨ سنة، حيث أثار الموقف حفيظة الركاب وحاولوا الدفاع عن السيدة ومنع " الكمسري" من الاعتداء عليها، إلا أنه أصر على عدم تحرك القطار ونزول السيدة منه.

إنتلقت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع شرطة سكة حديد السنطة إلى محطة القطار وتم إصطحاب الكمسرى والسيدة إلى مركز الشرطة وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولى التحقيقات.