صدر حديثًا عن بيت الياسمين للنشر والتوزيع، رواية جديدة بعنوان "وداعًا نيومينسو" للكاتبة فاطمة المرسي.

فاطمة المرسي حاصلة على دبلوم عليا في رياض الاطفال من الولايات المتحدة الأمريكية، كانت بدايتها مع الشعر في الصف الرابع الإبتدائي، وأول قصيدة كتبتها للرئيس الراحل جمال عبد الناصر.

هاجرت الى الولايات المتحدة الامريكية في بداية عام ١٩٨٠، نشرت لها أعمال في عدد من الصحف الخليجية، حصلت على وسام الثقافة العربية من منظمة الطلبة العرب في امريكا وكندا في اغسطس عام ١٩٨٢، لها ثلاث دواوين قبل الثورة كتب معظمها في الولايات المتحدة اثنين بالعامية المصرية والثالث بالعربية الفصحى.

حصلت على جائزة افضل ديوان شعر عاميه بمعرض القاهره الدولى للكتاب 2014

قراءة في رواية وداعا نيومينسو:

"لو كان للتمرد إسما آخر فلن يكون أفضل من (إيريك) الذي يعمل طبيبا نفسيا ناجحا ويمتلك عيادة مشهورة في مدينة نيويورك، يتردد عليها المشاهير من مدينته إضافة الى زبائنه من كل أنحاء الولايات المتحدة، وأحيانا من أماكن مختلفة من العالم، وذلك نظرا لشهرته الواسعة وذكائه الحاد وخلقه الدمث ووسامته التي تبعث على التفاؤل وتساعد أيضا على التعجيل بشفاء الكثير من الحالات التي تتردد عليه، وخاصة من النساء".