قال النائب طارق متولى عضو لجنة الصناعة بالبرلمان إن رفض وزارة البترول لقرار وزارة الصناعة بخفض سعر الغاز لمصانع الحديد دليل على وجود تخبط بين الحكومة وعدم تنسيق مع الوزارات المعنية.

وأكد متولى فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أن كل الوزارات فى جزر منفصلة عن بعضها البعض ولا تعمل بشكل متكامل، الأمر الذى يؤدى إلى ضعف أداء الحكومة، مشيرا إلى قرار وزارة الصناعة نهائى ورجعه فيه وليس من حق وزارة البترول رفضه لأن كان هناك إجتماع بين وزارء المجموعة الإقتصادية واتفقوا على خفض سعر الغاز لمصانع الحديد والذى من المفترض أن يتم تطبيقه أول شهر سبتمبر الحالى.