أكد أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، أن وزراء الخارجية العربية ورؤساء الوفود تبنوا إستراتيجية لمعارضة الترشيح الإسرائيلى لعضوية مجلس الأمن، فى شهر أكتوبر 2018.
وقال “أبو الغيط” فى مؤتمر صحفى للجامعة العربية: “إذا نجحت إسرائيل سنسعى لإفشالها لعامى 2019 و2020، وسنقاوم هذا وسنساعد فلسطين على التصدى لهذا، والدول العربية تقوم بجهد قوى مستخدمة كل الأدوات المتاحة لإفشال هذا المطلب الإسرائيلى”.
وتابع: “اتفقنا على ضرورة ذهاب فلسطين مرة أخرى لمجلس الأمن لمواجهة الاستيطان الإسرائيلى”.