قتل شخص واحد في عملية إطلاق نار في مدرسة ثانوية في مقاطعة بروستر بولاية تكساس، اليوم الخميس.

وقال مصدر في شرطة إنفاذ القانون «إيه بي سي نيوز» إن المعلومات الأولية تشير إلى أن إحدى الطالبات أطلقت النار على زميلتها داخل حمام المدرسة.

وقال مسئول في مكتب «شريف» بمقاطعة «بروستر» روني دودسون، في تصريحات لـ«ايه بي سي نيوز» أن الطالبة مطلقة النار قد قتلت نفسها جراء جروح أصابت نفسها بها ذاتيا.

وقال «دودسون» إن الطالبة الآخرى لا تزال على قيد الحياة، لافتا إلى أن ضابطا آخرا أصيب كذلك فيما يبدو عن طريق الخطأ في الحادث.