كشفت إلهام صلاح، رئيسة قطاع المتاحف بوزارة الآثار، عن أنه بالتنسيق بين القطاع وإدارة التنمية الثقافية، يقيم متحف المركبات الملكية ببولاق احتفالية اعتبارا من غد الجمعة، وتستمر طوال أيام عيد الأضحى تتضمن معرض عن "العربة لاندو" التي كانت تشترك في موكب المحمل، الذي كان يحمل كسوة الكعبة المشرفة من مصر إلى بلاد الحجاز.

وقالت صلاح إن ذلك يأتي استكمالا لسلسلة فعاليات تقيمها الوزارة بمناسبة عيد الأضحى المبارك والحج، ما يؤكد الدور الكبير الذي تلعبه المتاحف المصرية في زيادة الوعي الأثري لدى النشء، كما تعمل في الوقت ذاته على خلق فرصة لربط الطفل بالمتحف.

وقالت الدكتورة رشا كمال، مدير عام التنمية الثقافية بالوزارة، إن متحف "جاير اندرسون" أقام صباح اليوم، الخميس، احتفالية تحت عنوان "مصر زمان بالألوان"، بالتعاون مع جمعية "وصف مصر"، تناولت شرحا مفصلا لمساجد السلطان حسن والرفاعي وأحمد بن طولون، بالإضافة إلى إقامة مسرح عرائس للأطفال وعرض التنورة وفرقة غنائية شبابية للأغاني التراثية وعرض أزياء تنكري للحضور.

فيما شهد متحف قصر المنيل احتفالية للأطفال، تضمنت أداء مناسك الحج وارتداء زى الإحرام، والطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة ورمى الجمرات، بالإضافة إلى إقامة ورشة عمل عن خروف العيد بالكرتون وشرح ماذا تعنى كلمة أضحية وما هي شروط الأضحية.

كما أقام متحف ركن فاروق بحلوان، الذي تم افتتاحه مؤخرًا، احتفالية عن المحمل مستغلين لوحة من مقتنيات المتحف تصور هذا الموكب يطوف أحياء القاهرة وتوضح تاريخ كسوة الكعبة ومراحل تطورها كما تم عمل مجسم للكعبة وشرح مناسك الحج والطواف، بالإضافة إلى إقامة ورشة فنية لعمل خروف العيد من ورق الجرائد والقطن الطبي.