بدأت إدارة الطيران الفيدرالية في الولايات المتحدة الأميركية العمل على دليل خاص بالتعامل مع هواتف “جالاكسي نوت 7” على الرحلات الجوية، بعد التقارير عن انفجار بطاريات بعض تلك الهواتف أثناء شحنها.
وفي أستراليا بدأت بالفعل شركة الطيران الرسمية “كانتاس” بتطبيق إجراءات تمنع شحن هواتف “جالاكسي نوت 7” التي تنتجها سامسونغ أثناء رحلاتها، خوفا من انفجارها.
ونقلت صحيفة “سيدني مورنينغ هيرالد” الأسترالية عن مسافر يدعى دين كابينا قوله إنه طاقم الرحلة التي كان يستقلها على خطوط “كانتاس” أعلن أن شحن الهواتف الذكية “غالاكسي نوت 7” ممنوع خلال الرحلة.
وفي وقت لاحق أكدت شركة “كانتاس” أنها بدأت بالفعل منع المسافرين على رحلاتها من شحن ذلك الطراز من الهواتف بعد تقارير انفجارها أثناء الشحن، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وسبب هاتف “جالاكسي نوت 7” كثيرا من المشاكل لشركة سامسونغ بعد الأنباء عن انفجار بطارياته أثناء الشحن، وقالت الشركة إنها رصدت 35 حالة فقط حول العالم.
لكن سامسونغ سحبت حوالي 2.5 مليون هاتف من هذا الطراز، وخسرت 7 مليارات دولار جراء تراجع أسهمها بعد انتشار التقارير عن الخلل الذي يسبب انفجار البطارية.