أكد المخرج المسرحي الدكتور عمرو دوارة عضو مجلس إدارة المركز القومي للمسرح، أن قرار استبعاد الناقد المسرحي يسري حسان من رئاسة تحرير جريدة مسرحنا سيؤثر بالسلب على مهرجان المسرح التجريبي المقرر إقامته في 20 سبتمبر الجاري.

وقال دوارة تعقيبا على قرار الإقالة "إذا كان القرار قد صدر بالفعل، فنحن على وشك فعاليات المهرجان التجريبي وما أحوجنا إلى استقرار الوضع وانتظام صدور الجريدة التي نعتز ونفخر بها، خاصة بعدما توقفت للأسف مجلة المسرح، ومهما كان مستوى النشرة اليومية المصاحبة للمهرجان فما أحوجنا إلى توثيق نقدي لجميع الفعاليات من خلال إصدار أسبوعي متميز كجريدة مسرحنا التي تؤرخ للنقد المسرحي في مصر منذ صدورها وحتى الآن".

وأضاف قائلا : "أرجو ألا يكون لعدد النقد والنقاد الذي صدر عن جريدة مسرحنا منتقدا هجوم وزير الثقافة، أي تأثير سلبي بالنسبة لوزير الثقافة حلمي النمنم لأنه أعلن في كثير من المحافل ترحيبه بجميع وجهات النظر وأنا إلى الآن أثق في حرصه على تحقيق ذلك بالفعل".

وكان الدكتور سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة أصدر قرارًا اليوم الخميس بإعادة تشكيل هيئة تحرير جريدة مسرحنا. حيث تم استبعاد اسم الكاتب الصحفي والناقد المسرحي يسري حسان من رئاسة تحرير الجريدة. وشمل القرار تعيين محمد الروبى رئيسًا للتحرير، وإبراهيم الحسينى رئيس التحرير التنفيذى، ومحمد مسعد يحيى رئيس قسم المتابعات النقدية، وحازم الصواف رئيس قسم التحقيقات، ومحمود إبراهيم الحلوانى الديسك المركزى، ووليد يوسف المدير الفنى، وأبو الحسن الهوارى التجهيزات الفنية، ومدحت صبرى فوتوغرافيا، وأسامة محمد عبدالسلام وعبدالوهاب محمد على لجمع المادة التحريرية.

وكان الكاتب الصحفي والناقد المسرحي يسري حسان شن عدة حملات صحفية في الجريدة الصادرة عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ينتقد فيها ضعف أداء قيادات قصور الثقافة وعدم فعالية الدور الذي تقوم به كثير من قصور الثقافة بمحافظات الجمهورية. كما خصص أحد أعداد الجريدة للرد على هجوم وزير الثقافة حلمي النمنم ضد نقاد المسرح.

جدير بالذكر أن جريدة مسرحنا واحدة من أهم المنابر النقدية المسرحية في الوطن العربي، أسست بمبادرة من الدكتور أحمد نوار رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الأسبق في أعقاب حريق مسرح بني سويف، ورأس تحريرها الناقد المسرحي يسري حسان.