أزاحت شركة “آبل” الأربعاء 7 سبتمبر، خلال مؤتمر عقدته في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية، الستار عن هاتفها الذكي الجديد بنسختيه “آي فون 7” و”آي فون 7 بلس”.
وأهم ما يتميز به هاتف “آبل” الجديد هو مقاومته للغبار والماء، وجاء بألوان هي الأسود اللامع والداكن – وكلاهما من الألوان المنتظرة، والرمادي الفضي والذهبي والذهبي الوردي، وسيغطي اللون كامل الهاتف.
وحصل الهاتف الجديد على معالج “فيوجين” رباعي النواة A10 ، مع السعي لتحقيق التوازن بين الأداء المرتفع، والاستهلاك الأقل لعمر البطارية. ولأول مرة ستعتمد مكبرات الصوت في آيفون نظام “ستيريو”.
وجاء “آي فون 7” بشاشة “إتش دي ريتنا” بلغ مقاسها 4.7 بوصات، فيما بلغ قياس شاشة “آي فون بلس” 5.5 بوصات، طبقا لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وزود “آي فون 7” بكاميرا خلفية 12 ميجابكسل بآلية التقريب (الزوم) وكاميرا أمامية بدقة 7 ميغابكسل،​ فيما زودت نسخة “بلس” بكاميرتين بقوة 12 ميجا بيكسل. وأيضا هناك نظام فلاش رباعي من نوع “LED .
وتم تطبيق “force touch” على زر “Home”، وأصبح داعما لخاصية “3D touch”، فقد أعيد تصميم الزر في هاتف آي فون الجديد ليكون أسرع ويستخدم للتنبيهات وللرسائل.
وألغت الشركة في إصدارها الجديد منفذ سماعة الرأس وجعلتها تعتمد على نفس منفذ الشحن، كما زودت الهاتف بخاصية العمل بسماعات جديدة لاسلكية من إنتاجها أطلقت عليها اسم “إيربود”.
ويصل عمل سماعات Airpods الجديدة إلى خمس ساعات، مع إمكانية إعادة شحنها سريعا. هذه السماعات ستتوفر في أكتوبر/تشرين الأول القادم بسعر 159 دولارا.
وأوضحت أن أسباب إزالة منفذ السماعات القديم هو للاستفادة من المساحة بإلغاء المنفذ عبر تكبير البطارية.
وتقول شركة آبل إن “آيفون 7” هو أفضل هاتف أنتجته الشركة حتى الآن وسيدعم بنظام تشغيل “iOS10”.
أما عن الأسعار، فيبدأ “آي فون 7” من 649 دولارا، مع ثلاث سعات تخزينية داخلية، وهي 32 و128 و256 جيجا بايت، علما أن الإصدار الأسود من الهاتف لن يتوفر سوى في الخيارين الأخيرين. أما “بلس”، فيبدأ سعره من 749 دولارا، مع نفس الخيارات السابقة.
من جهة أخرى قالت “آبل” إن الهاتف الجديد سيحمل لعبة “سوبر ماريو” الشهيرة، في حين ستأتي لعبة “بوكيمون غو” التي لاقت رواجا شاسعا مؤخرا، في النسخة المطورة من ساعتها “آبل ووتش”.
وستتاح الفئة الثانية من “آبل ووتش” المضادة للماء في أكثر من 25 دولة اعتبارا من السادس عشر من سبتمبر.