أعلن علماء النفس قي بيتسبورج الأمريكية أن قدرات الوالدين في الرياضيات تحدد مدى قدرة نجاح الطفل في إتقان حل المسائل الرياضية.
وقالت ميليسا ليبيرتوس في جامعة بيتسبورغ إن “هناك علاقة بين القدرات في مجال الرياضيات للأبوين والأطفال، ونحن ننتظر بفارغ الصبر نتائج الدراسات الجارية في هذا المجال، التي ستحدد مدى تأثير جينات الوالدين على نجاحات أطفالهما في مجال الرياضيات”.
ويسعى العلماء في الآونة الأخيرة إلى استيضاح مدى تورث مواهب أخرى كثيرة، بما في ذلك القدرات في مجال الموسيقى والعلم والرياضيات وكيف تنتقل من الأب إلى الابن عن طريق الجينات؟، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وبينت ليبيرتوس وزملاؤها أن المواهب في الرياضيات تنتقل وراثيا في حقيقة الأمر “جزئيا”، وذلك مقارنة بنتائج اختبارات الرياضيات البسيطة لدى الأطفال وآبائهم وتقييم “شعور العدد” في 50 أسرة من مناطق مختلفة.
واتضح أن قدرة الأطفال على حل مسائل الرياضيات ترتبط إحصائيا بنجاح اختبارات أبويهم، وكلما ازدادت قدرات الأبوين نجح الأطفال في حل المسائل الرياضية بقدرات أعلى.
لكن الباحثين وجدوا أن هذا القانون لا يسري مفعوله في كل مرة بنسبة 100%، حيث وجد الباحثون أن ناجحات الأطفال وآبائهم تطابقت بنسبة 46 %– 51%.
ويدل كل ذلك على أن مواهب الرياضيات تنتقل بشكل ما من الأبوين إلى الطفل. لكن الأمر لا يتعلق بالعوامل الوراثية فقط بل بالعوامل الاجتماعية أيضا.