أستاذ إعلام: التحاق طلاب الدبلومات بالجامعات أفسد التعليم.. فيديو

أكدت الدكتورة هويدا مصطفى، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، أن "مطالبة طلاب الثانوية العامة بإعادة فتح مراكز الدروس الخصوصية، يوضح مدي الوضع الكارثى الذي يشهده التعليم بمصر، التى جعلت من الثانوية العامة المحدد الوحيد لمستقبل الطالب، وجعلت فكرة الثانوية العامة برمتها كارثية على الأسرة".

وأوضحت "هويدا" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الخميس، أن "نظام التعليم في مصر الذي صنف كليات قمة وكليات غير قمة، صنع من الطالب الذي لم يلتحق بكلية قمة لا شئ، كأنه لم يتعلم".

وأشارت أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إلى أن المنظومة التعليمية أهملت كل أنماط التعليم الأخرى حتى التعليم الفني "الدبلومات"، فمنح طلاب الدبلومات فرصة للالتحاق بالجامعة، فرض مفاهيم نمطية، وأفسد العملية التعليمية.

أضف تعليق