استشهد اليوم، الخميس، أمين شرطة بقسم شرطة أول أكتوبر عقب إطلاق مسلحين الرصاص عليه أثناء عودته من عمله لمنزله.

وأفاد شهود بأن سيارة بيجو 504 سوداء اللون يستقلها مسلحان رصدت أمين الشرطة صلاح محمد، بلوكمين التنفيذ بقسم أول أكتوبر، في طريق عودته لمنزله وأمام حي البشاير، أطلقا عليه النيران، ما أدى لاستشهاده، وفرا هاربين.

وانتقل إلى موقع الحادث اللواء هشام العراقي، مدير أمن الجيزة، واللواء هشام الشاذلي، مساعد المدير لقطاع أكتوبر، واللواء خالد شلبي، مدير الإدارة العامة للمباحث، فيما قامت القوات الخاصة بتمشيط المنطقة.

وأكدت مصادر أمنية بمديرية أمن الجيزة أنه تم إغلاق مداخل ومخارج مدينة أكتوبر المتجهة إلى منطقتى الواحات والفيوم لملاحقة المتهمين باغتيال أمين شرطة بقسم شرطة أول أكتوبر وضبطهم.

وحاصرت المنطقة قوات من العمليات الخاصة لتمشيط المنطقة الصحراوية المحيطة بموقع الحادث، فيما قام فريق من المباحث بمناقشة شهود العيان، وتم تعميم نشرة بأوصاف السيارة مرتكبة الحادث على جميع الأكمنة.

وكشفت مناظرة الجثة عن إصابته بـ3 طلقات رجحت المعاينة الأولية أنها أطلقت من طبنجة وليس سلاحًا آليًا.

وتبين أنه أثناء نزول أمين الشرطة من منزله بحي البشاير بدائرة قسم أكتوبر ثان متجهًا إلى عمله بقسم أكتوبر أول أطلق عليه مسلحان النار كانا ينتظران أمام منزله.

وانتقل فريق من النيابة العامة بإشراف المستشار محمد يسرى، رئيس نيابة أكتوبر ثان، إلى موقع الحادث لإجراء المعاينة التصويرية.

فيما انتقل إسلام المنشاوي، مدير النيابة إلى مستشفى الشرطة، لمناظرة جثمان الشهيد وبيان ما به من إصابات أدت للوفاة.