استمرارا لقرارات وزير التربية والتعليم الهلالي الشربيني الغريبة، التي تزيد من الأعباء علي أولياء الأمور، قرر الهلالي منع بيع الكتب المدرسية للجمهور من منفذ قطاع الكتب بفيصل،، مع الزام جميع قطاعات الوزارة والمديريات والإدارات التعليمية بالقيام بدورها في توصيل الكتاب للمدارس قبل بداية العام الدراسي.
هذا القرار يزيد من سيطرة المدارس اللغات والرسمية علي ولي الأمر ، والذي بهذا القرار ستجبره علي الشراء من المدرسة بأسعار غالية خاصة في ظل غياب الرقابة من المدارس علي هذا النوع من المدارس.
ورفض اولياء الأمور هذا القرار مؤكدين أن أسعار الكتب بالمدارس الخاصة واللغات باهظة الثمن وإنهم كانوا يلجأون إلي قطاع الكتب بفيصل للشراء، أما الآن فهم تحت رحمة أصحاب المدارس.