استلم اليوم، اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية مهام منصبه بشكل رسمي حيث وصل في تمام الساعة العاشرة صباحاً إلى ديوان المحافظة المؤقت بمقر ديوان مجلس الوزراء بمنطقة بوكلي، ويأتي ذلك عقب قيام المهندس محمد عبد الظاهر بجمع متعلقاته الشخصية عقب صدور القرار الرئاسى بتعيين محافظ جديد للمحافظة بدلاً منه.
وفي أول تصريحات صحفية له اليوم الخميس، قال اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية إنه جاء بتكليفات محددة من رئيس الجمهورية لحل كافة المشاكل التي يعاني منها المواطن السكندري وعلى رأسها مشكلة القمامة، والعقارات المخالفة، وضبط الأسعار، وحل كافة المشاكل الحيوية للمواطن.
وأكد محافظ الإسكندرية الجديد أن لديه تصور كامل لغالبية الحلول التي تعاني منها المحافظة، وأنه لا يحتاج إلى دراسة للمشاكل التي بات يعلمها القاصي والداني.. مشيرا إلى أن مهمته واضحة، وهي استرجاع مكانة الإسكندرية كعروس للبحر الأبيض المتوسط من جديد.
جدير بالذكر أن، اللواء رضا فرحات محافظ الإسكندرية الجديد من مواليد 7 أكتوبر 1960 محافظة القليوبية، وحصل على ليسانس الحقوق والشرطة عام 1982، وبكالوريوس تجارة من جامعة قناة السويس، ودبلوم دراسات عليا في الإدارة العامة، والحكم المحلي عام 1988، وماجستير علوم سياسية من جامعة قناة السويس، ودكتوراه في العلوم السياسية حول أزمة دارفور وانعكاساتها على الأمن القومي المصري.
كما حصل اللواء رضا فرحات على دورة في إدارة الأزمات من المملكة المتحدة، ودورة في مجال تطبيقات الشرطة في الولايات المتحدة الأمريكية، كما ألّف كتابين أحدهما في مجال أزمة دارفور، والأمن القومي المصري، والآخر في مبادئ الإدارة العامة والمحلية.
وتولى اللواء رضا فرحات عدة مناصب، أهمها مدير أمن الإسكندرية، ومديرية أمن الإسماعيلية، ورئيس مباحث أمن الدولة، كما شغل عدة مناصب بشرطة الكهرباء، وتعيينه عضوا للمجلس الأعلى للأمن ممثلًا لوزارة الداخلية، وعضو الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ممثلًا لوزارة الداخلية، ومحافظا للقليوبية.