عقدت الدكتورة مايا مرسى رئيس المجلس القومي للمرأة، اجتماعًا اليوم مع أعضاء فرع المجلس بمحافظة الإسكندرية بعد إعادة تشكيله. ‏وأعربت مرسي عن تفاؤلها بهذا التشكيل الجديد، مشيرة إلى أهمية الدور ‏الملقى على عاتقهم خلال الفترة القادمة للنهوض بالمرأة بالمحافظة وتحسين وضعها في كافة المجالات وتوعية ابناء المحافظة بقضايا ‏المرأة. ‏

واكدت مرسي أن الفترة القادمة سوف تشهد العديد من الأحداث المهمة من بينها انتخابات المجالس المحلية وهى تمثل فرصة ‏جيدة للمرأة في اطار ما نص عليه الدستور من تخصيص ربع مجالس المحليات للمرأة، مشيرة إلى ان عليهم القيام بجهد أكبر ووضع ‏خطط قصيرة المدى للوصول إلى اكبر عدد ممكن من السيدات في اقصر وقت ممكن، والتوعية ومساندة السيدات الراغبات في ‏الترشح للمحليات، كما أشارت رئيس المجلس إلى أن العام القادم 2017سيكون عام المرأة، وأن عليهم التجهيز لهذا الحدث الهام منذ الآن ‏‏.‏

كما أشارت إلى أهمية دراسة مشاكل المرأة بجميع فئاتها ومن بينها المرأة ذات الإعاقة، والعمل على تجريم إجراء عمليات إزالة ‏الرحم للفتيات المعاقات، مشيرة إلى أن المجلس سوف يتواصل مع الازهر لإطلاق فتوي كتابية بتجريم هذا الفعل غير الآدمي .‏

وأضافت أن الفترة القادمة سوف يتم وضع خطط فعالة تستهدف الفتيات الصغيرات من عمر 12 سنة لضمان كامل حقوقهن في ‏التعليم وتحسين مستوى معيشة أسرهن.‏