ذكرت متحدثة باسم الشرطة الألمانية أن 18 سيارة تابعة للشرطة الألمانية وهيئة السكك الحديدية الألمانية “دويتشه بان” وكذلك لأفراد عاديين في مدينة ماجدبورج بولاية “سكسونيا-أنهالت”، احترقت ليلة الأربعاء الخميس، ويشتبه في أنه تم إضرام النار بها.
وأوضحت المتحدثة أن الشرطة تحقق حاليًا في الحادث مع عدم استبعاد الدافع السياسي.
يشار إلى أن السيارات كانت مصطفة في مكان انتظار بالقرب من محطة القطار الرئيسية بالمدينة.
وتقدر التلفيات الناتجة عن الحريق بـ750 ألف يورو.
يُذكر أنه تم إضرام النار في سيارات تابعة للجيش الألماني في ولاية سكسونيا-أنهالت خلال الأعوام الماضية.