ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في بريطانيا، اليوم الخميس، أن ستة عناصر الأمن الداخلي الكردي "الأسايش" قتلوا وأصيب نحو 10 أشخاص آخرين بجراح معظمهم من عناصر "الأسايش" والدفاع الذاتي جراء قصف عنيف ومكثف للقوات التركية على تمركزات للمقاتلين في منطقة سوركة بريف عفرين في شمالي غرب حلب، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى إصاباتهم بليغة.

جدير بالذكر أن مناطق حدودية في ريف عفرين تعرضت خلال الأيام والأسابيع الماضية لعمليات استهداف من قبل القوات التركية بالقذائف والرشاشات الثقيلة.

على جانب آخر، ذكر المرصد أن نحو 700 مدني، بينهم 244 طفلا، قتلوا خلال نحو 40 يوما من العمليات العسكرية في حلب.

وأوضح المرصد أن قوات النظام تمكنت قبل قليل من استعادة السيطرة على منطقة الراموسة وكامل المناطق التي خسرتها في أطراف مدينة حلب وجنوبها وجنوب غربها منذ الـ31 من شهر يوليو الماضي، وخلفت حتى ظهر اليوم، مئات القتلى والجرحى من المدنيين، في قسمي مدينة حلب الشرقي والغربي، بالإضافة للخسائر البشرية في ريفها.

وأشار المرصد الى أنه تمكن من توثيق مقتل 696 مدنيا خلال تلك الفترة.