أعلن د. أسامة أبو الخير مدير عام شئون الترميم ورئيس لجنة نقل الآثار بالمتحف المصري الكبير بميدان الرماية عن وصول 5 قطعة أثرية من المتحف المصري بالتحرير للمتحف الكبير.

وأوضح أن القطع المنقولة منها 376 قطعة من مقتنيات الملك توت عنخ أمون، تمهيدا لعرضها ضمن مجموعته عند الافتتاح الجزئي للمتحف نهاية 2017 خاصة وأنه من المقرر نقل مجموعة الفرعون الذهبي كاملة للمتحف الكبير.

من جانبه قال عيسى زيدان مدير عام الترميم الأولى ونقل الآثار بالمتحف الكبير إنه بمجرد الانتهاء من عمليات فض التغليف سيتم إدخال القطع الأثرية إلى معامل الترميم حسب نوعها كتقليد متبع مع كافة القطع التي يتم نقلها للمتحف، لافتا إلى أنه تم إعداد تقرير عن حالة كل قطعة كما تم إجراء أعمال الترميم الأولى للقطع ذات الحالة الحرجة.

وفى سياق متصل أكد محمد عطوة مدير شئون الآثار والمعلومات أنه تم الانتهاء من إعداد سيناريو العرض لكافة القطع الأثرية التي تم نقلها للمتحف وإدراجها على قاعدة البيانات الخاصة بالمتحف.

ومن بين القطع التي تم نقلها لوحة من الجرانيت عليها خرطوش الملك خوفو، أما بالنسبة لمجموعة الملك توت عنخ آمون فتم نقل رأس تمثال من الجرانيت الوردي لأسد وميزراب من الجرانيت، ولوحة جنائزية بالإضافة إلى مجموعة من تماثيل الأوشابتى، ومجموعة من الألواح وأدوات الكتابة.