أكد إيجور مورجولوف، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الخميس أن موسكو تدين التجارب الصاروخية الأخيرة والسابقة، التي أجرتها بيونج يانج، معتبرة إياها انتهاكا لقرارات مجلس الأمن.
وحث مورجولوف حسبما أوردت قناة “روسيا اليوم ” كوريا الشمالية على الالتزام الصارم بقرارات مجلس الأمن الدولي، محذرا من أن تؤدي الخطوات التي تتخذها بيونج يانج إلى التصعيد من حدة التوتر وتفعيل الأنشطة العسكرية في المنطقة.
تجدر الإشارة إلى أن بيونج يانج أعلنت، الاثنين الماضي، عن إطلاقها 3 صواريخ باليستية سقطت في بحر اليابان، في إطار تجربة صاروخية جديدة، وذلك بعد ساعات معدودة من اجتماع زعيمي كوريا الجنوبية والصين على هامش اجتماعات قمة العشرين في مدينة هانجتشو الصينية.