الهمس بالكلمات هو رسول الغرام بين الزوجين ومقدمة لوقت ممتع فى علاقة رائعة يسودها الود والحب .
فعادة ما يلجأ الزوجان إلى اتباع الممارسات التقليدية وغير التقليدية للحصول على حياة جنسية ممتعة، فيلجأ الزوج إلى مداعبة زوجته وتقبيلها ولاحقاً يترك ليديه العنان للعزف على أنحاءات جسد زوجته أما زوجته فتحاول قدر الإمكان ارتداء الملابس الداخلية المثيرة لتسحر زوجها.
صحيح أن الطرق السابقة قد تساعدك في الحصول على لقاء حميمي وناجح، ولكن هناك أيضاً كلمات لها مفعول السحر في إنجاح هذه العلاقة الخاصة، وأبسطها هي قول: أحبك.
أحبك
أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن 75 في المئة من الأزواج يحصلون على جنس أفضل بعد قول “أنا أحبك”، كما يتحسّن أدائهم بشكل ملحوظ.
وأكدت الدراسة أن هذه الكلمات رقيقة ورومانسية كما أنها ذات فعالية عالية، وخصوصاً مع الأزواج الذين مرّ أكثر من 3 سنوات على ارتباطهم، علماً أن هذه الكلمات ليست جيدة فقط لجسدهما، ولكنها تعتبر غذاء لعقلهما أيضا أثناء ممارسة الجنس.
انت رجلى وفارسى 
الحديث عن الجنس مع زوجك خلال اليوم ليس عيباً بل هو أمر ضروري، لذا يجب مشاركة زوجك أثناء النهار إما عن طريق الهاتف أو الرسائل أو حتى وجهاً لوجه في الحديث عن لقائكما الجنسي والأمور التي جعلته ممتعاً كل هذا يجعل الحب مشتعلاً بينكما لمدة أطول.
أريدك بشدة 
تلهب تلك الكلمة مسامع الرجل وياخذ وضع التحفز للقاء ممتع بمجرد ان يسمعها من زوجته ولا حرج فيها مطلقا ان تلمح الزوجة لزوجها او تطلب منه علاقة جنسية فما خلقتم الا لارواء شهوات وعاطفة بعضكما .