علق النائب حسام رفاعي، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، على المطالب المتعلقة بإقالة وزير النقل الدكتور جلال السعيد بعد حادث قطار العياط قائلا: "مللنا من تعامل الحكومة مع حوادث القطارت، فما يتردد عن وقع خطأ بشري من أحد العمال لا يبرئ المسئولين ولا ينفي مسئوليتهم السساسية"، وأضاف: "المسئولين بره في حوادث زي دي بينتحروا أو على الأقل بيعتذروا".

وعن التعويضات التي قدمتها وزارة التضامن الاجتماعي لضحايا "قطار العياط"، قال النائب إن المبالغ المصروفة غير كافية، مضيفا: "هو لازم المصاب يموت عشان اديله 10 آلاف جنيه، خاصة إن المصاب يمكن أن يصاب بعاهة مستدامة".

وطالب رفاعي بسرعة صرف التعويضات- برغم قلتها- مع وضع معايير مناسبة لتحديد قيمتها، خاصة أن الحكومة تتعامل مع شركات تأمين على الحوادث.

كما أكد ضرورة تطبيق العدالة في صرفها، مشيرا إلى التعويضات التي صرفت في حادث الواحات بالأمس الذي راح ضحيته 22 عاملا، وتمثلت في 10 آلاف جنيه للمتوفى، و5 آلاف للمصابين، بينما بلغت في حادث" العياط" 10 آلاف للمتوفلا، و2000 جنيه للمصاب الواحد.