أجلت محكمة جنح مستأنف القاهرة استئناف المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، على حبسه، فى بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ”فساد الـ600 مليار جنيه، لجلسة 20 اكتوبر للمذكرات والمرافعات مع اخلاء سبيله
صد القرار برئاسة المستشار كريم الصفتى ،احمد معوض احمد كمال ، وامانة سر محمد المصرى
وكان جنينة قد وصل برفقة اعضاء هيئة الدفاع عنه والتى تضم على طه واسامة الشيشتاوى،ونجاد البرعى ، ومجموعة من الحقوقيين، وعلى الفور دخل إلى مكتب قائد الحرس،
وكانت محكمة”أول درجة” جنح القاهرة الجديدة قضت بمعاقبة “جنينة”بالحبس سنة مع الشغل وغرامة ٢٠الف جنية وكفالة ١٠الاف جنيه.
كانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى أحالت المستشار هشام جنينة، للمحاكمة العاجلة بعد أن قررت إخلاء سبيله بضمان مالى 10 ألاف جنيه ورفض دفع 10 آلاف جنيه قيمة مبلغ الكفالة الذى أصدرته النيابة، لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد فى مصر.