عقد محمد علي الشيخ وزير التموين اجتماعا مع قيادات ورؤساء قطاعات الوزارة للاطلاع على الوضع العام للسلع ومدى توافرها وأسعارها.

أكد الوزير أن الرئيس السيسي يتابع بشكل خاص ويومي توافر السلع وأسعارها واستمع إلى شرح من المحاسب ممدوح عبد الفتاح رئيس الشركة القابضة للصناعات الغذائية حول كمية السلع التي قامت بضخها الشركه في الأسواق لضمان توافرها بكميات مناسبة وتوفير السكر بكميات كبيرة لزيادة المعروض بمناسبة العيد.

وأوضح عبد الفتاح أن الشركة تقوم بضخ ألف رأس من اللحوم الطازجة و1000 رأس من الضاني يوميا.

ومن ناحية أخرى أوضح الدكتور سيد حجاج الإجراءات التي قام بها قطاع التجارة الداخلية لمتابعة الغش التجاري وتوفير المفتشين لرقابة الأسواق. وشرح الوضع الحالي للأوكازيونات المدرسية.

وأشار حمدي علام رئيس قطاع الرقابة والتوزيع إلى أن القطاع أنشأ غرفة عمليات للعيد وربطها بغرفة عمليات مديريات التموين بالمحافظات للتحرك الفوري لحل المشكلات على مدار اليوم.

كما استعرض علام الوضع الحالي للسلع الاستراتيجية للمحافظات وبيان توافرها.

وأوضح أحمد يوسف نائب رئيس هيئة السلع التموينية الوضع الاستراتيجي وبيان بكميات ومدى إتاحتها وأكد أن الوضع آمن ومستقر للسلع الاسترايجية.

وأكد وزير التموين في نهاية الاجتماع على ضرورة العمل لتوفير كافة السلع وضمان إتاحتها بكميات كبيرة مع ضرورة وضع خطط استراتيجية مستقبلية لضمان عدم نقص بعض السلع وطالب بزيادة الدور الرقابي للوزارة على الأسواق والمحلات وضمان وصول السلع للمواطن بشكل آمن في العيد والعمل على تحسين الخدمات المقدمة للمواطن بما يليق به.

وأوضح أن الوزارة لديها مبادرات لتحسين الخدمة وليست رد فعل للأزمات.