قال الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، إنه يجب الكفاح جميعا ضد التطرف والإرهاب، ولابد من العمل على بناء إسلام فرنسي.

وأضاف "أولاند"، خلال كلمته في مؤتمر "الديمقراطية في مواجهة الإرهاب"، منذ قليل، أن الفرنسيين مع اختلاف دياناتهم والعرق واللون لهم حقوق وواجبات متساوية، ففرنسا لا تميز بين أبنائها وهو سبب قوتها وفخر أبنائها بها.

وتابع: "النموذج الفرنسي مهدد، ونرى سباقا لتفكيك من النموذج الاجتماعي، وهنا يكمن الخطر لأن النموذج الاجتماعي لابد أن يتم إصلاحه ليكتمل ويتكيف مع التطلعات الفردية".