ناقشت صحف العرب الصادرة صباح اليوم، الخميس، العديد من الملفات؛ كان أبرزها ما نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية عن إقرار الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بـوقوع أخطاء خلال حملات "التطهير" التى تشنها الدولة في المؤسسات ضد جماعة الداعية المعارض فتح الله جولن؛ مشيرا إلى أن هناك خلطا بين الصالح والطالح وأخذ بعضهم بجريرة الآخر بعد محاولة الانقلاب الفاشلة.

وقال أردوغان: "أسمع البعض يقولون إن الذين تم القبض عليهم ليسوا من جماعة جولن أو هم مجرد لاعبين صغار، فيما القيادات المهمة في الجماعة ما زالت في مناصبها لا تمتد لها يد، وقد يكون هذا الأمر صحيحًا من وجهة نظر قائله، لكن هناك شائعات كثيرة وأخبارًا مغلوطة تسير مع الحملة شوهت صور بعض الرجال المحترمين".

أتت تصريحات أردوغان بعد سجال بوسائل الإعلام بين عدد من قياديي حزب العدالة والتنمية الحاكم وقيادات معارضة، بشأن خروج الحملة على جماعة جولن عن مسارها.

ونطالع فى صحيفة "عكاظ" السعودية ما نشر حول بث تنظيم داعش الإرهابي شريطا مرئيا تظهر فيه مجموعة من الأطفال في سوريا، أثناء قيام عناصره بتدريسهم أساليب الدعوة والجهاد والحرب والقتال.

وفي ردود صادمة، وإن لم تكن مفاجئة، سئل الأطفال عما يتمنون أن يكونوه في المستقبل فجاءت إجاباتهم بأنهم يتمنون أن يكبروا ليصبحوا انتحاريين يفجرون أنفسهم وسط الأبرياء!

أما صحيفة "القدس العربى" فنقلت عن رئيسة الإحصاء الفلسطيني علا عوض إعلانها باحتلال فلسطين بمناسبة اليوم العالمى لمحو الأمية - الثامن من سبتمبر من كل عام - أن معدلات الأمية في فلسطين تعد من أقل المعدلات في العالم حسب بيانات معهد اليونسكو للإحصاء، وأن أكثر من نصف الأميين هم من كبار السن.

وكشفت عوض أن فلسطين فيها حوالى 94 ألف أمي وأميّة في الفئة العمرية 15 سنة فأكثر في عام 2015.

وتعرف منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم اليونسكو الشخص الأمي بأنه الشخص الذي لا يستطيع أن يقرأ ويكتب جملة بسيطة عن حياته اليومية.

وبلغ معدل الأمية بين الأفراد 15 سنة فأكثر في فلسطين 3.3٪ بواقع 93843 أميا وأمية، وتتفاوت هذه النسبة بشكل كبير بين الذكور والإناث، أما بالنسبة لمعدلات الأمية حسب الفئات العمرية، فقد بلغ معدل الأمية بين الأفراد كبار السن 65 سنة فأكثر 38.6٪ في عام 2015، بينما بلغ 4.4٪ في الفئة العمرية 45- 64 سنة و1.1٪ في الفئة العمرية 30- 44 سنة، في حين بلغ بين الشباب 15-29 سنة 0.7٪ لنفس العام.

فيما بلغ معدل الأمية في التجمعات الريفية 4.8٪ و3.0٪ في التجمعات الحضرية و3.0٪ في المخيمات في عام 2015، أما على مستوى الجنس فقد كان أعلى معدل للأمية بين الذكور في التجمعات الريفية، تليها المناطق الحضرية والمخيمات، أما بين الإناث فقد كان أعلى معدل للأمية في التجمعات الريفية يليها المخيمات ومن ثم المناطق الحضرية.

ويتفاوت معدل الأمية على مستوى المحافظات، إذ سجل أعلى معدل أمية بين الأفراد 15 سنة فأكثر في محافظتي طوباس وسلفيت بنسبة 4.7٪ لكلتا المحافظتين، في حين سجل أدنى معدل أمية في محافظتي غزة وشمال غزة، حيث بلغ 2.7٪ لكلتا المحافظتين.

وطرأت تحولات واضحة على معدلات الأمية خلال الثماني عشرة سنة الماضية، حيث أشارت البيانات إلى انخفاض كبير في معدل الأمية منذ عام 1997، إذ بلغ معدلها بين الأفراد 15 سنة فأكثر 13.9٪، وانخفض إلى 3.3٪ في عام 2015، وهذا الاتجاه في الانخفاض ينطبق على الجنسين، فانخفض بين الذكور من 7.8٪ في عام 1997 إلى 1.5٪ في 2015، أما بين الإناث فقد انخفض من 20.3 ٪ إلى 5.1٪ للفترة نفسها.

وأخيرا، سلطت صحيفة "الشرق الأوسط" الضوء على مقاطعة عناصر "حزب الله" لأداء فريضة الحج تضامنا مع إيران؛ مشيرة إلى أن مصادر لبنانية متطابقة تحدث أحدها عن تكليف شرعي للمحازبين يقضي بعدم المشاركة في موسم الحج تحت طائلة الفصل، في حين أوضحت مصادر أن قرار الحزب جاء تطبيقا للتكليف الشرعي للولي الفقيه الإمام علي خامنئي في إيران.

وقوبل التسييس الإيراني لفريضة الحج- حسب الصحيفة - باستنكار عربي وإسلامي، فقد أدانت دول مجلس التعاون الخليجي ما تضمنه البيان الصادر عن خامنئي من اتهامات باطلة ومشينة تجاه السعودية، واعتبرت تسييس الركن الخامس محاولة يائسة.

من جهته، أكد وكيل الأزهر، أن مشيخة الأزهر تقف بجانب السعودية وتدعو المسلمين لئلا ينصتوا لأصحاب الأصوات الهدامة.

فيما صرح نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية، السفير أحمد بن حلي، بأن تسييس إيران للحج أمر مرفوض، وكشف عن تقديم اللجنة الرباعية، التي تضم في عضويتها مصر والسعودية والإمارات والبحرين، تقريرا حول التدخلات الإيرانية، وقال إن "تسييس الشعائر الدينية سوف ينعكس على الاجتماع الوزاري اليوم".