في حديث صحفى قالت فيه الكثير وبحذر خوفاً من ردات فعل الفنانات اللبنانيات على مشاركتها في مهرجان بعلبك الذي مازال حلماً لهنّ يتمنين تحقيقه. فأمام تحدٍ فني كبير، أثبتت شيرين عبد الوهاب أن لديها قاعدة جماهيرية كبيرة أتت من مختلف المناطق اللبنانية للاستمتاع بليلة طربية بامتياز أرادتها شيرين رسالة من القاهرة إلى مدينة الشمس بعلبك من خلال برمجتها للأغاني التي غنتها في الحفل.

ماذا شعرت للوهلة الأولى لحظة وقوفك على المسرح أمام صرح قلعة بعلبك؟

شعرت برهبة أمام مسرح عريق وبسعادة كبيرة أنني وقفت على ذات المسرح الذي وقفت عليه السيدة أم كلثوم والفنانون الذين هم أكبر مني سناً وفنياً كالسيدة وردة والسيدة نجاة الصغيرة. لذلك، كنت أغني من قلبي وعروقي ومن كل «حتة» من جسمي.

هل قمت بزيارة سياحية لقلعة بعلبك وتعرفت على معالمها الأثرية؟

للأسف لا.. لأني مضطرة للعودة إلى مصر بسبب اقتراب الموسم الدراسي، وعليّ تحضير ابنتيّ للمدرسة ولولا ذلك لمكثت في بعلبك أسبوعاً كاملاً. إن شاء الله، سأخصص لبعلبك زيارة خاصة أتعرف خلالها على المعالم الأثرية فيها.

لماذا خلا برنامجك الغنائي في بعلبك من الأغاني اللبنانية التي تحمل طابع التراث اللبناني ولم يحوِ إلا أغنيتي «بحبك يا لبنان» للسيدة فيروز و«ساعات ساعات» للسيدة صباح؟ واقتصر حفلك على الأغاني المصرية الخاصة بك وبعض الأغاني للسيدة أم كلثوم وأغنية للسيدة وردة؟

كلامك صحيح وعندك حق. فهذا تقصير مني لكن أنا وصلت إلى جمهور هذا المهرجان بسبب أغنياتي المصرية. فكنت أحب أن أحيي الحفل بأغنياتي. وإن شاء الله، إن شاركت مرة ثانية في مهرجان بعلبك فسأغني اللون اللبناني.

هل تجنبك الغناء باللهجة اللبنانية هو حذر منك من ردة فعل بعض الفنانات اللبنانيات كونك فنانة مصرية وعلى صرح مهرجان بعلبك تغني الأغنية اللبنانية؟

أنت تعلمين مدى حبي واحترامي للفنانات اللبنانيات ولا أحب أن تحصل بيننا فتنة أو غيرة. وأسعد دائماً بغناء أي نجمة أو نجم لبناني في مصر. وفي المقابل، أنا أكيدة من سعادة وفرح الفنانات اللبنانيات لمشاركتي في مهرجان بعلبك. فهنّ يتمنين لي السعادة كما أنا أتمنى لهنّ السعادة والنجاح.

صديقتك الفنانة نوال الزغبي غابت عن حفلك في وقت كان الكل يتوقع حضورها تشجيعاً منها لك؟

لو جاءت نوال إلى الحفل وجلست بين الجمهور لكنت ارتبكت ولما عرفت كيف أغني أمامها. والجمهور كان سيأكل «حتة» (قطعة) منها (من جمالها) وهي فرحت «ليا كتير» (من أجلي جداً).

بعد مشاركتك في مهرجان بعلبك، هل توجهين رسالة للفنانة نجوى كرم تحثينها على المشاركة في مهرجان بعلبك، خاصة أنك كنت السباقة في المشاركة في المهرجان؟

بعلبك بيتها هل من المعقول أن أدعوها للمشاركة في مهرجان بعلبك؟ الفنانة نجوى كرم تشرف بوقوفها أي مسرح كان. فهي سيدة على خلق وكريمة وحلوة ومسرح بعلبك يتشرف في وقوفها عليه.

أي مسرح بعد بعلبك تطمح شيرين في الوقوف عليه؟

أتمنى الغناء على مسرح أمستردام وفي الأوبرا في باريس وأن أغني في البيت الأبيض وأمام رئيسنا، الرئيس السيسي وأنا أشعر أنني سأموت قبل أن أحقق حلمي هذا.