1472903960_1696108268636289720
بادر فريق نسائي مكون من عدة فتيات مازلن يدرسن بالجامعات بعمل الخير على طريقتهم البسيطة، وهي الدراجات، كان شعارهن «بالبسكلتة» مبادرة لعمل الخير بأقل الإمكانات وبتمويل ذاتي؛ حيث نجحن في الوصول إلى الكثير من العشوائيات، وتوصيل وجبات للعديد من الأسر المحتاجة.

صاحبة المبادرة «نوران صلاح»، دفعت ما يقرب من 30 فتاة للمشاركة معها، كن يجمعن المواد الأولية، وأسبوعيًا تقوم امرأة من العائلات السورية اللاجئة بطهي طعام مختلف كل يوم؛ لتوصله نوران وصديقاتها إلى فقراء ناهيا وبولاق وعشش السودان وبشتيل وعزبة المطار وميت عقبة والحيتية وغيرها، أكثر من 20 منطقة… كل ذلك على دراجاتهن.

تؤمن نوران بأن لكل فتاة الحق في الرياضة والتنقل كما تشاء بشكل خاص بالعجلة الخاصة بها، وتابعت: «إن كل حد بيفكر يعاكس بنت راكبة عاجلة نظرته بتتحول لإعجاب وخجل من نفسه بمجرد ما بيشوفنا بنوزع وجبات وبنسأل على المحتاجين عشان نوصلهم الأكل».

الدعوة للمشاركة عامة، حيث علقت مي فتحي علي الفيس بوك بقولها: «الوجبة من مطبخ الشيف فراس، ربنا يبارك له في رزقه، الوجبة عبارة عن طبق أرز بسمتي بالكاري، وربع فرخة وسلطة طحينة، ومخلل، هنبدأ نجمع لإطعام الأسبوع اللي جاي مين معانا؟؟؟).

فيما قالت بسمة موافي تخاطب ضمائر من يريد فعل الخير: «فاكرين الحاجة رضا الغارمة بـ60 ألف جنية ناس تبرعوا لها في المكان اللي هيا فيه دلوقتي بمحل إيجاره 250 جنيهاً، وعدّى شهر عليها وممعهاش تجيب بضاعة».