«البيئة» تنهى جدل 220 طن مخلفات اللاندين عالية الخطورة.. وتحدد 10 أشهر لحرق الشحنة خارج مصر بـ400 ألف دولار

وقع الدكتور خالد فهمي، وزير البيئة، اليوم، الأربعاء، عقد عملية إعادة تعبئة وشحن والتخلص الآمن من 220 طنا من مبيدات «اللاندين»، وهى مخلفات عالية الخطورة والمحظور تداولها والمخزنة بميناء الأدبية بالسويس منذ عام 1998.

وأعلن وزير البيئة خلال مؤتمر صحفي بحضور ممثل المدير الإقليمى للبنك الدولى بمصر واليمن وجيبوتى وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، أن الشركة التي تم التوقيع معها العقد للتخلص من الشحنة، هي شركة يونانية تسمى «بوليكو»، كاشفا أن تكلفة التخلص من الشحنة بلغت 400 ألف دولار، مقدمة من مرفق البيئة العالمي للتخلص من الشحنة.

وقال فهمي إن الشركة اليونانية ذات خبرة في مجال التخلص من المخلفات، وتم اختيارها بعد مراجعة جميع العروض المقدمة من الشركات الأخرى، منذ أن أغلق البنك الدولى باب سحب كراسات الشروط، والتقدم بطلبات الاشتراك بالمناقصة الدولية فى شهر مايو الماضى.

وأكد أن هناك خطة عمل وفق جدول زمني محددة في خلال عشرة أشهر لحرق الشحنة والتخلص منها خارج مصر، مضيفا: "نسعى كوزارة البيئة في المرحلة المقبلة إلى تنمية الشباب واكتساب مهارات جديدة للتخلص من تلك النفايات والتعامل معها من خلال فريق عمل في في جميع الوزارات والتعامل مع المخلفات الأقل سمية فالأكثر"، وتابع: "نحتاج إلي بعض الوقت للانتهاء من تصريحات التخلص من الشحنة وفقا لاتفاقية "بازل".

جدير بالذكر أن وزارة البيئة كانت وقعت اتفاقية مع البنك الدولى بمنحة قدرها 8.1 مليون دولار منحة لا ترد للتخلص من المخلفات العضوية شديدة الخطورة وعلى رأسها مبيدات اللندين المتواجد منه 10 شاحنات ممتلئة به فى ميناء الأدبية منذ عام 1998، يقابلها 15 مليون ونصف دولار مكون محلى موزعة على 3 وزارات هى البيئة والزراعة والكهرباء والمساهامات النقدية والعينية.

أضف تعليق