قال نجاد البرعى المحامى والحقوقى ومدير المجموعة المتحدة للاستشارات القانونية، أحد أعضاء هيئة الدفاع عن المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، إنهم سوف يطالبون بالاطلاع على حيثيات حكم أول درجة بحبسه بتهمة نشر أخبار كاذبة، لأنهم حتى الآن لم يطلعوا على الحيثيات، ونتمنى من هيئة المحكمة أن تسمح لنا بذلك.

فيما وصل منذ قليل المستشار هشام جنينة برفقة فريق الدفاع الخاص به على رأسهم المحاميان على طه ونجاد البرعى ومجموعة من الحقوقيين، إلى مقر محكمة القاهرة الجديدة وعلى الفور دخل إلى مكتب قائد الحرس وانتظر بداخله حتى ميعاد جلسته المقيدة برول المحكمة برقم 155 ،وذلك قبل بدء جلسة استئناف المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق،على حبسه سنة مع الشغل وغرامة 20 ألف جنيه وكفالة 10 آلاف جنيه، بعد اتهامة بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد فى مصر، بالقضية المعروفة إعلاميًا بـ"فساد الـ600 مليار جنيه".

كانت نيابة أمن الدولة العليا برئاسة المستشار تامر الفرجانى أحالت المستشار هشام جنينة، للمحاكمة العاجلة بعد أن قررت إخلاء سبيله بضمان مالى 10 آلاف جنيه ورفض دفع 10 آلاف جنيه قيمة مبلغ الكفالة الذى أصدرته النيابة، لاتهامه بإشاعة أخبار كاذبة عن حجم تكلفة الفساد فى مصر.