استقبل المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، السفير البريطانى بالقاهرة جون كاسن، حيث تم بحث أوجه التعاون المشترك فى مجال صناعة البترول والغاز الطبيعى، وسبل دعم هذه العلاقات وتنمية المشروعات المشتركة بين البلدين، خاصة أن بريطانيا تعد من أكبر الدول التى لها استثمارات فى مصر ويعمل بها العديد من الشركات البريطانية التى لها مشروعات كبرى فى مجال إنتاج البترول والغاز الطبيعى حققت نجاحات عكست مدى التزامها بالمساهمة فى تنمية ثروات مصر البترولية.

وقال الوزير إن التعاون البترولى المشترك يمثل حجر الزاوية فى دعم التعاون الاقتصادى بين البلدين، وإن النتائج المتميزة التى حققتها الشركات البريطانية فى أنشطة الاستكشاف وإنتاج البترول والغاز فى مصر يمثل حافزًا لضخ المزيد من الاستثمارات فى هذا المجال، خاصة أن تاريخ هذه الشركات ممتد لبدايات القرن الماضى، وأثمرت عن شراكة اقتصادية جادة تمثل رصيدًا لدعم العلاقات المشتركة.

وخلال اللقاء، تم استعراض المشروعات البترولية التى تقوم الشركات البريطانية بتنفيذها فى مصر، من أهمها مشروع شمال الإسكندرية الجارى تنفيذه حاليًا والمخطط دخول المرحلة الأولى منه على الإنتاج فى الربع الثالث من العام المقبل، وسيسهم فى زيادة إنتاج مصر من الغاز.

وأضاف الملا أن قطاع البترول يقوم حاليًا بتنفيذ حزمة من المشروعات لتطوير معامل التكرير والتوسع فى البنية الأساسية لنقل وتداول المنتجات البترولية، بالإضافة إلى مشروعات صناعة البتروكيماويات، وهى تعد فرصة واعدة يمكن للشركات البريطانية أن تستثمر فيها، بالإضافة إلى الاستثمار فى أنشطة استكشاف البترول والغاز.