«حماية المستهلك»: المقاطعة الشعبية السلاح لمواجهة جشع التجار.. فيديو

أشادت الدكتورة سعاد الديب، رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، بتكليفات رئيس الوزراء للمحافظين الجدد، التي تضمنت توافر السلع الرئيسية ومراجعة الموقف المتعلق بمخالفات البناء وحل مشكلات القمامة، مشيرة إلى أن المحافظين الجدد لا يمتلكون العصا السحرية لحل جميع المشكلات بصورة نهائية، ولكن سيساهمون بحلها حتى ولو بشكل جزئي.

وقالت الديب، خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم، الخميس، إن الحل الوحيد لمواجهة الارتفاع المتزايد في الأسعار هو ترشيد الاستهلاك، إلى جانب إقامة المعارض التى توفر السلع بأسعار مناسبة للجميع، مشددة على أهمية المسئولية المجتمعية للمستهلك في معاونة الجهاز والأجهزة الحكومية لضبط الأسواق من خلال التعاون مع جمعيات حماية المستهلك وحملات المقاطعة الشعبية لجشع التجار معدومي الضمير.

ودعت المستهلكين إلى رفض تقبل ارتفاع الأسعار سواء كان مبررا أو غير مبرر، مشيرة إلى قيام جهاز حماية المستهلك برصد السلع التي ارتفعت أسعارها والتحقق من أسباب ذلك الارتفاع ومعالجته بالتعاون مع الجهات الرقابية.

وطالبت رئيس الاتحاد النوعي لجمعيات حماية المستهلك، وزيري التجارة الصناعة، والتموين، بتنسيق جهودهما لوضع استراتيجية جديدة لضبط منظومة الأسعار تلزم المنتجين بوضع تسعيرة إجبارية لضمان عدم التلاعب فى الأسعار على حساب المستهلكين، خاصة فيما يتعلق بالسلع الأساسية التموينية.

أضف تعليق