تشهد الفترة المقبلة حالة انتعاش فني لم تشهدها مصر من قبل بانطلاق 8 مهرجانات دولية خلال الفترة المقبلة، ما ينذر بقلة حضور نجوم الصف الأول نتيجة لتقارب أو تزامن مواعيدها مع بعضها، ومع بدء بعض النجوم تصوير أدوارهم في دراما رمضان المقبل.

ففي شهر سبتمبر الجاري سيتم إطلاق 3 مهرجات دولية هي مهرجان” القاهرة الدولى للمسرح المعاصر، والمسرح التجريبي” ،الذي يبدأ فعالياته يوم 18 حتي 2 أكتوبر المقبل برئاسة الدكتور سامح مهران رئيس أكاديمية الفنون السابق، حيث يعود المهرجان بعد توقف أكثر منذ 6 سنوات، ويشارك فيه عدد كبير من دول العالم، وينتظره كل المسرحيين فى الوطن العربى والعالم، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

وفي 21 سبتمبر تنطلق فعاليات مهرجان الأسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط برئاسة الناقد السينمائي الأمير أباظة، ويستمر حتى ٢٧ سبتمبر الحالي بحضورعدد كبير من نجوم دول البحر المتوسط خاصة الجزائر، والمغرب وتونس وفلسطين وسوريا.

وفي ذات اليوم تنطلق فعاليات مهرجان “سماع الدولى للإنشاد الدينى والموسيقى الروحية” برئاسة انتصارعبد الفتاح، ويشارك فيه العديد من الدول.

ويتكرر الأمر فى شهر فبراير من العام المقبل، حيث يقام في مدينة شرم الشيخ لأول مرة المهرجان الدولي للسينما العربية والأوروبية، وتقام دورته بين ٢٥ فبراير و3 مارس ويرأسه محمد كامل القليوبي، عضو مؤسسة نون الثقافية.

ويقام في ذات الفترة مهرجان أسوان لسينما المرأة، الذى تترأس دورته الفنانة إلهام شاهين، ومن المقرر إقامته خلال شهر فبراير المقبل بأسوان.

ومن المقرر أن يكرم المهرجان الفنانة نجلاء فتحي، وتم تدشين جائزة لجنة التحكيم الخاصة باسم المونتيرة رشيدة عبد السلام، ومنح جائزة أفضل سيناريو باسم لطيفة الزيات، وجائزة أفضل إخراج باسم بهيجة حافظ، وجائزة أحسن ممثل باسم نادية لطفي، وأحسن ممثلة باسم سعاد حسني، وأحسن فيلم باسم المنتجة آسيا.

كما تقرر عرض فيلم “ليلى بنت الصحراء” في افتتاح مهرجان أسوان لأفلام المرأة بمناسبة مرور ٨٠ سنة على إنتاجه ١٩٣٧، علما بأنه أول فيلم مصرى يشارك فى مهرجان فينسيا.

. وينطلق مهرجان “بورسعيد للفيلم العربى” في دورته الأولى يوم 7 أكتوبر المقبل وتستمر فعالياته حتى 13 من ذات الشهر بأوبرا بورسعيد وهو يتزامن مع ختام مهرجاني القاهرة الدولى للمسرح المعاصر والأسكندرية السينمائي .

وأعلن الفنان فتحي عبد الوهاب رئيس مهرجان بورسعيد للفيلم العربي عن اختيار السيناريست الكبير وحيد حامد لتكريمه فى الدورة الأولى للمهرجان حيث كتب قصص أكثر من 40 فيلما.