يستأنف، اليوم الخميس عدد من المحققين المصريين في واقعة مقتل الشاب الإيطالى جوليو ريجينى بالقاهرة، لقاءاتهم بفريق التحقيق الإيطالى، لبحث تبادل المعلومات حول تطورات القضية.
ومن المقرر أن يطلع المحققون المصريون الجانب الإيطالي على الملفات التى أعدتها الأجهزة الأمنية المصرية لعرضها على روما، وتشمل عدداً من التسجيلات الهاتفية التى تم تفريغها مؤخراً، وتقارير أمنية حول تحركات جوليو ريجينى فى القاهرة، وعدداً من المناطق قبل اختفائه بأيام قليلة.
وتحتوى الملفات على تقارير حول استجواب عدد من الأشخاص الذين كانوا بالقرب من “ريجينى” قبل اختفائه، ومن بينهم “محمد عبد الله” الذى كان يلتقى جوليو فى اجتماعات الباعة الجائلين، والذى طلب من ريجينى شراء هاتف محمول وتذكرة للسفر للخارج، حيث رفض ريجينى ذلك.